تحليل البول و أنواعه و أهم التنبيهات التى يجب مراعاتها عند التحليل

من المعروف أن البول له أهمية كبيرة في اكتشاف الكثير من الأمراض مثل أمراض الكلى و السكر و غيرها ، و يتم اكتشاف هذا عن طريق الفحص و تحليل البول بعدة طرق وفقا لطبيعة المشكلة الصحية , فيوجد التحليل الفيزيائي و الكيميائي و الميكروسكوبي ، بحيث يتم فحص لون و حجم و كثافة و مظهر البول .

تحليل البول

قد يهمك أيضا   تحليل السائل المنوي كل ما تود معرفته عنه و طريقة قراءته الصحيحة

تحليل البول

التحليل الفيزيائي

و يتمثل في تحليل البول من حيث الحجم و المظهر و اللون و الرائحة و الكثافه و درجة الحموضة

الحجم Volume

يتراوح الحجم الطبيعي للبول بين لتر إلى لتر و نصف

و لكن هناك بعض الأسباب التي قد تغير من حجم البول ، حيث يزداد الحجم في حالات مرض السكري ، و بعض أمراض الكلى أو بتناول الأدوية المُدرة للبول

أما بالنسبة لنقصان حجم البول فمن الممكن أن يكون بسبب الصيام أو بعض أمراض الكلى أو العرق الشديد

اللون

اللون الطبيعي للبول هو الأصفر

و لكن قد يتغير لون البول لبعض المسببات منها :

  • تناول بعض الأطعمة مثل البنجر قد يتسبب في احمرار لون البول
  • تناول الأدوية مثل الريفامبيسين الذي يؤدي لتحول لون البول إلى الأحمر
  • يتحول البول للون الأحمر نتيجة لوجود الهيموجلوبين في البول
  • وجود صبغات صفراء في البول يحول البول إلى اللون الأصفر المخضر

المظهر

المظهر الطبيعي للبول هو أن يكون البول رائق

فإذا تغير مظهر البول فلابد أن يكون السبب واحداً من الأسباب الآتية :

  • في حالة وجود صديد
  • وجود خلايا دم حمراء في البول
  • وجود مخاط في البول
  • وجود أملاح اليوريا أو الفوسفات

الرائحة

رائحة البول الطبيعية هي الرائحة الأروماتية

و لكن في حالة ارتفاع الأجسام الكيتونية في الدم و البول تتغير هذه الرائحة إلى رائحة مميزة تشبه الشيء السكري , و ذلك ضروري بالنسبة لمصابين مرض السكر حيث يكونوا أكثر عرضه للحمض الكيتوني السكري

درجة الحموضة

تترواح درجة الحموضة الطبيعية للبول ما بين 5 إلى 7

و لكن قد تتغير هذه النسبة لعدة أسباب منها :

  • عند وجود التهابات في المسالك البولية
  • عند تناول بعض أنواع الأدوية مثل أدوية قرحة المعدة , فتتغير درجة حموضة البول إلى قاعدية
  • ارتفاع درجة حموضة البول قد يدل على عدم حفظ عينة البول بطريقة صحيحة , مما يشير إلى عدم صلاحية العينة لإجراء التحليل

الكثافة النوعية

تتراوح الكثافة النوعية الطبيعية للبول بين 1003 – 1035

و لكن قد تتغير تلك الكثافة لعدة أسباب منها :

  • في حالات أمراض الكلى مثل الفشل الكلوي تثبت الكثافة عند 1010 , حيث تفقد الكلى قدرتها على تركيز أو تخفيف البول فتكون الكثافة النوعية للبول مساوية للكثافة النوعية لبلازما الدم
  • في حالات مرض السكري ترتفع الكثافة النوعية للبول
  • في حالات نخر الأنبوب الحاد تنخفض الكثافة النوعية للبول

التحليل الكيميائي

و هو النوع الثاني من تحليل البول و يتمثل في التالي :

الزلال أو البروتين

كمية البروتين الموجودة في البول الطبيعي تكون ضئيلة جداً و لا يظهر في تحليل البول وجود بروتين

و لكن قد يظهر البروتين في تحليل البول و يطلق عليه اسم Proteinuria ، و يكون بسبب :

  • إما في حالات طبيعية مثل حالات القيام بمجهود عضلي عنيف أو الوقوف لفترات طويلة
  • أو لأسباب مرضية مثل أمراض الكلى و الفشل الكلوي أو الحمى

الجلوكوز

الكمية الطبيعية للجلوكوز في البول تكون ضئيلة جدا و لا تظهر في تحليل البول

و لكن يظهر الجلوكوز في البول فقط في حالات مرض السكري

الأجسام الكيتونية

البول الطبيعي لا يحتوي على أية أجسام كيتونية

وجود أجسام كيتونية في البول قد يكون دليل على وجود مرض السكر , و يمكن عن طريقه الكشف المبكر عن وجود الحمض الكيتوني السكري أو غيبوبة السكر

البيليروبين

البيليروبين هو عبارة عن مادة يتم إنتاجها بواسطة تكسير خلايا الدم الحمراء ، فعندما ينتهي عمر خلايا الدم الحمراء و تنكسر ينتج عنها مادة البيليروبين التي تنتقل من خلال الدم لتدخل إلى الكبد ، و يتم التخلص منها حيث تصبح جزء من مادة مرض الصفراء ، و لذلك فإن وجود البيليروبين في تحليل البول يشير إلى وجود مرض في الكبد

اليوروبلينوجين

يدل وجوده على حالات أمراض الكبد

النيتريت

وجود النيتريت في البول يعتبر بمثابة علامة على وجود التهابات بولية

الدم

الطبيعي ألا يوجد خلايا دم حمراء أو أي من مكونات الدم الأخرى في البول

و لكن وجود خلايا الدم الحمراء أو أي مكونات أخرى للدم في البول مثل الهيموجلوبين يحدث لعدة أسباب منها :

  • تناول الأدوية التي تسبب سيولة الدم
  • حصوات الكلى أو المثانة
  • بعض أمراض الدم
  • بعض أمراض الكلى
  • سرطان المثانة

الفحص الميكروسكوبي ( المجهري )

الأملاح

يحدد نوع الملح في البول حسب التفاعل

بعضها يتكون في الوسط الحامضي و البعض في القلوي

الخلايا البشرية

توجد في بول السيدات أكثر من الرجال و لكنها قليلة العدد بشكل عام

ازدياد عددها يدل على وجود التهابات في مجرى البول

الاسطوانات الكلوية

يدل وجودها على التهابات في أنابيب الكلى

الخلايا الصديدية

تكون قليلة العدد في البول الطبيعي

و يدل ارتفاع نسبتها على وجود التهابات في مجرى البول و الجهاز البولي

خلايا الدم الحمراء

البكتيريا و الفطريات و الطفيليات

لا توجد في البول الطبيعي

لكن إن وجدت قد تكون بويضة بلهارسيا المجاري البولية أو الكانديدا ( فطر الخميرة ) أو المشعرات المهبلية أو بعض البكتيريا الأخرى مثل الكلاميديا

تنبيهات هامة عند تحليل البول

  • يجب غسل اليدين جيدا قبل أخذ العينة
  • يجب تنظيف الأعضاء التناسلية قبل العينة
  • إخراج القطرات الأولى من البول في المرحاض ثم يجمع بقية البول
  • الحفاظ على كأس جمع العينة نظيفا و يغلق مباشرة بعد جمع العينة و يسلم للطاقم الطبي
  • في حال إجراء التحليل أثناء الحيض للنساء يجب إخبار المختبر لاحتمالية وجود دماء في البول

 

تحليل البول

قد يهمك أيضا  اعرف مرضك من خلال لون البول

فيعد تحليل البول من أهم التحاليل التي يمكن منها الاطمئنان على جانب كبير من الصحة , لذلك يفضل أن يجرى بشكل دوري .

عن الكاتب

على الشاعر

مصرى حاصل على بكالوريوس هندسة الكترونية و خبير فى مجالات التقنية و الهواتف المحموله .

اكتب تعليق

مشاركة