السيجارة الإلكترونية مكوناتها و فوائدها و أضرارها و الطرق الصحيحة لاستخدامها

في الآونة الأخيرة انتشر مسمى السيجارة الإلكترونية بين الكثيرين ممن يرغبون في التخلص من التدخين ، فتعد السيجارة الإلكترونية بديلا عن السجائر العادية ، و لكن هل هي حقا حل للإقلاع عن التدخين و هل لها أضرار ؟

 

قد يهمك أيضا الإقلاع عن التدخين بالطرق الصحيحة و السهلة و طرق التوقف عنه نهائيا

السيجارة الإلكترونية

مع رغبة الكثيرين في التخلص من عادة التدخين أصبحت السجائر الإلكترونية رائجة بين الناس و عليها إقبال كبير ، على الرغم من عدم علم الكثيرين بطبيعة تلك السجائر و حقيقتها ، فإليك كافة المعلومات عنها :

مكونات السجائر الإلكترونية

يشبه تصميم تلك السجائر تصميم السيجارة العادية مثل :

مصباح للإضاءة

تحتوي على مصباح صغير أسفل السيجارة و هو يعطي إضاءة تشبه شعله السيجارة ، مما تعطي شعور بأنها سيجارة عادية

البطارية

تحتوي السيجارة على بطارية مصنوعة من الليثيوم ، يتم شحنها حيث تتحمل نحو 300 زفير من المدخن و بالتالي تعمل لمدة طويلة ثم يتم شحنها مرة أخرى

المستشعر

بعض أنواع تلك السجائر تحتوي على مستشعر للزفير و الذي يعمل على تشغيل البطارية بشكل تلقائي ، و هناك أنواع أخرى تحتوي على زر يدوي يمكن للمدخن أن يتحكم به

خلية التسخين

بداخل السجائر الإلكترونية يوجد ما يسمى بخلية التسخين ، و هي تعمل على تسخين مادة النيكوتين السائل التي توجد داخل السيجارة و ذلك عبر مرور التيار من خلالها

فلتر التنقية

تحتوي السجائر الإلكترونية على فلتر يعمل على تنقية المواد السامة ، و لكن على الرغم من ذلك تحتوي السيجارة على النيكوتين السائل و على مواد أخرى منكهة لكي تعطي الشعور بأنها سيجارة عادية

السائل

تحتوي على سائل يحتوي على نكهات مختلفة من الأعشاب و الفاكهة و هناك أنواع أخرى تكون بطعم التبغ لكي تكون شبيهة للسجائر العادية ، و يحتوي السائل أيضا على :

  • 1 % من النيكوتين و الهدف منه هو تعويض جسم المدخن عن النيكوتين
  • تحتوي على الجليسرين النباتي و الذي يعمل على تكوين الدخان
  • البروبيلين جليكول ليعطي الشعور بالتدخين في الحلق
  • كحول إيثيلي

فوائد السجائر الإلكترونية

 

نسبة ضئيلة من النيكوتين

على الرغم من احتواء السيجارة الإلكترونية على النيكوتين إلا أنها نسبة ضئيلة جدا مقارنة بالسجائر العادية

نسبة أقل من المواد المسرطنة

لا تحتوي السجائر الإلكترونية على مواد مسرطنة بدرجة المسرطنات الموجودة في السجائر العادية

أمنة على الآخرين

تعد السجائر الإلكترونية آمنة على الآخرين لأن الدخان الذي يخرج منها ليس بأول أكسيد الكربون و إنما هو عبارة عن بخار ماء ، و لكن يجب ألا يتم استنشاق الكثير من أبخرتها

مهدئة للأعصاب

كما ذكرنا مسبقاً أن بطارية السيجارة الإلكترونية تكون مصنعة من عنصر الليثيوم ، و يتم استخراج أملاحه لعلاج الاضطرابات النفسية و لذلك يعمل كمهدئ للأعصاب

أضرار السجائر الإلكترونية

على الرغم من أن السجائر الإلكترونية يمكنها المساعدة في الإقلاع عن التدخين ، إلا أنه بإجراء بعض الدراسات تبين أن لها بعض الأضرار و هي كالتالي :

تدفع المراهقين للتدخين

نظرا لما يقال عن السجائر الإلكترونية من أنها ليس لها الكثير من الأضرار قد يدفع بعض الصغار و المراهقين إلى تجربتها و خاصة لتوفرها بنكهات مختلفة

قد تسبب الإدمان

قد يدمنها البعض نتيجة لعدم وجود الكثير من الأضرار لها بالإضافة إلى سهولة الحصول عليها

تحتوي على مواد مسرطنة

على الرغم من أن مقدار المواد المسرطنة الموجودة بها أقل من تلك الموجودة في السجائر العادية إلا أنها تحتوي على نسبة ضارة ، فقد أظهرت دراسة تم إجرائها في جامعة بورتلاند في الولايات المتحدة الأمريكية أن بخار السجائر الإلكترونية يسبب السرطان عند استنشاقه و ذلك لاحتواء هذا البخار على مادة النيكوتين و المواد المنكهة و التي تجعله مكوناً للفورمالين المسرطن

ففي تلك الدراسة تم تسخين البخار على تيار كهربائي شدته 5 فولت ، و تم فحص البخار المتصاعد منه ليجدوا أنه مكون للفورمالين المسرطن ، و لكن مع تقليل مقدار التسخين حتى وصل إلى 3.3 فولت فقط لم يتم إنتاج غازات ضارة

و أظهرت الدراسة أيضا أنه في حال استنشاق كميات كبيرة من النيكوتين يتسبب ذلك في الإصابة بالسرطان ، و على الرغم من أن هذا هو أمر طبيعي حتى بالنسبة للسجائر العادية ، إلا أنه في السجائر العادية لا يقوم المدخن بتدخين سوى 3 مللي جرام من النيكوتين خلال اليوم لكن في حالة السجائر الإلكترونية قد يدخن البعض مقدار كبير منه بسبب الاعتقاد بأنها غير ضارة

نصائح هامة لتناول السجائر الإلكترونية

 

  • يجب تقليل عدد مرات تدخين السجائر الإلكترونية خلال اليوم تجنبا لأضرارها
  • يجب العلم أن للسجائر الإلكترونية أضرار لذلك يجب إدراك أنها مجرد وسيلة للإقلاع عن التدخين و أنه لا ينبغي إدمانها بأي حال من الأحوال
  • يجب تجنب استنشاق الكثير من أبخرة السجائر الإلكترونية أو على فترات طويلة تجنباً لأضرارها
  • اكتشفت دراسة أن تدخين السيجارة الإلكترونية بشكل مستمر يجعل مذاق السيجارة في الفم سيء ، و لذلك يكون من الضروري تجنب تناول تلك السجائر لفترات طويلة أو بكميات كبيرة و استخدامها لفترة قصيرة المدى فقط للإقلاع عن التدخين

قد يهمك أيضا 10 خطوات للإقلاع عن التدخين دون عناء

و من خلال تلك المعلومات عن السيجارة الإلكترونية يمكنك معرفة فوائدها و أضرارها و الطرق الصحيحة لتناولها و التي يمكنك من خلالها الإقلاع عن التدخين بشكل آمن .

عن الكاتب

على الشاعر

مصرى حاصل على بكالوريوس هندسة الكترونية و خبير فى مجالات التقنية و الهواتف المحموله .

اكتب تعليق

مشاركة